خلال وفداً من السادة العلماء-المرجع النجفي: أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط
أضيف بواسـطة
أَعرب المرجع الدیني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي عن أَهمية تنظيف العراق من كُل مظاهر التطرف والإِرهاب، وإِلا لعاد بأَقبح صوره، وذلك بالتعاون مع الأَجهزة الأَمنية، وتطوير جهازها الأَمني.

جاء ذلك لدى استقباله وفداً من السادة العلماء من المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء، وممثل مفتي أَهل السنة والجماعة في العراق أَحمد حسن الطه،

کما شدد المرجع النجفي في هذا الصدد على أَهمية تقديم الأَعمال على الكلام، والتي في مقدّمتها زرع روح الرحمة والعطف، مشدداً في الوقت ذاته على أَهمية توحيد الصف ونبذ أَي مظهرٍ من مظاهر التفرقة.

واکد الشیخ بشير النجفي أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط، فيجب علينا أَن نطفيء النار التي زرعها أَعداء العراق في أَوساط الشعب العراقي، وذلك بتلاحمنا وتراصنا.

وأَعرب المرجع النجفي عن أَلمه الشديد لما يتعرض له واقع الأُمة الإِسلامية اليوم من ضعفٍ كبير، داعياً الباري (عزَّ أَسمه) أن يأخذ بيد الأُمة الإِسلامية نحو الصلاح والسداد والعزّة.

من جانبهم السادة علماء المجمع أَعربوا عن شكرهم لما قدمّه سماحة المرجع من أَفكار وتوجيهاتٍ معبرةٍ عن مكانة النجف الأَشرف في روح العراقين.
رابط المحتـوى
تاريخ الإضافـة 23/12/2017 - 04:27   آخـر تحديـث 21/01/2018 - 16:20   رقم المحتـوى 8675
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AbwaabIq.com 2014