قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
آية الله العظمى بشير النجفي: من المؤلم أن نجد الدول تتنصل عن واجباتها تجاه الجرائم التي تنال الشعوب المضطهدة

آية الله العظمى بشير النجفي: من المؤلم أن نجد الدول تتنصل عن واجباتها تجاه الجرائم التي تنال الشعوب المضطهدة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
: 352261     تاریخ النشر: Wednesday, November 22, 2017-10:29 AM     التصنيف: المراجع والعلما 

وكالة ‌الحوزة_ أعرب سماحة المرجع آية الله بشير النجفي عن أَلمه الكبير لتخلي الدول الكبرى والتي تُعتبر راعية للسلام عما تتعرض له العديد من شعوب العالم لا سيما الشعب اليمني، لذا نأَمل أن لا يتنصل العالم المتحضر عن واجباته تجاه شعوب العالم المضطهدة.
جاء ذلك خلال  استقبال سماحته في مكتبه السفير الفرنسي الجديد في العراق "بورنو أوبيير" والوفد المرافق له.
وأعرب سماحة عن أَلمه الكبير لتخلي الدول الكبرى والتي تُعتبر راعية للسلام عما تتعرض له العديد من شعوب العالم لا سيما الشعب اليمني، لذا نأَمل أن لا يتنصل العالم المتحضر عن واجباته تجاه شعوب العالم المضطهدة.
إِلى ذلك رحب سماحة المرجع بكل جهد يصب في تطوير العلاقات فيما بين البلدين العراق وفرنسا، للارتقاء بالجانب الاقتصادي والتقني، وفي هذا الصدد تابع: "إِن العراق الذي استطاع أَن يؤمِّن الأَمن لملايين الزائرين في العراق باستطاعته أَن يكون أَرضاً خصبةً وأَمينةً للارتقاء بالجانب الاقتصادي".
سماحته تابع بالقول: "أجد أَن مقولة الإِمام علي (عليه السلام) حينما قال لأحد ولاته: (يا مالك إن الناس صنفان، أما أخٌ لك في الدين أو نظيرٌ لك في الخلق)، وبالإِيمان بهذه العبارة سيسود الأَمن في العالم كله، وأَن الإِسلام الحقيقي يؤمن بعدم البدء بالحرب، وحفظ النفس الإِنسانية واحترامها قبل كُل شيء، فالكل مُحترم، والعراق للجميع, والسلام هو خيارنا الأَوّل والأَخير.
من جانبه السيد أوبيير أَعرب عن الشرف العظيم في أن يكون في النجف الأَشرف، مقدماً شرحاً عن مجريات عمله الدبلوماسي في العراق، وما يصب في مصلحة البلدين، شاكراً حُسن لقاء سماحته وما قدمه من رؤى وأَفكار.
رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=8650
تاريخ الإضافـة 24/11/2017 - 06:19   آخـر تحديـث 17/12/2017 - 13:46   رقم المحتـوى 8650
محتـويات مشـابهة
نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.. الدوافع والتحديات
المرجع النجفي: الجيل الشاب مستقبل العراق ويجب وضع آليات وسبل للارتقاء بدوره
في بيانه الأسبوعي-آية الله السيد المدرسي:الشعب العراقي بكل أطيافه يستحق التهنئة بالانتصار على أشرس عدو وأخطر مناور
بالصور على «العتبة الحسينية» التي يقصدها الملايين
آية الله آراكي: كل شيء يدل على بداية العد العكسي لنهاية وجود الدولة الصهيونية