الأزهر يشيد بقرار الأمم المتحدة بشأن القدس.. ويدعو ترامب لسحب قراره AbwaabIq.com ​السيد علي فضل الله​:الشعب الفلسطيني أبدى ولا يزال، عزيمة وإرادة واستعداداً للتضحية، رغم كلّ ما يعانيه من واقع اقتصادي واجتماعي صعب، AbwaabIq.com من مجمع السيدة الزهراء في صيدا-الشيخ النابلسي: القدس ليست أرضا قابلة للهبة والتنازل AbwaabIq.com القدس ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة AbwaabIq.com خلال وفداً من السادة العلماء-المرجع النجفي: أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط AbwaabIq.com
قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
العبادي: تنبؤات الأمريكان فشلت وبقي العراق موحداً

العبادي: تنبؤات الأمريكان فشلت وبقي العراق موحداً
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إنه وبعد ثلاث سنوات من الآراء والأحاديث والتحليلات التي تحدثت عن نهاية العراق؛ على إثر سيطرة تنظيم الدولة على مساحات من البلاد، فإنه يمكن القول الآن إن العراق سيبقى موحداً، وإن على قادة إقليم كردستان أن يجلسوا إلى الحوار.

وشدد رئيس الوزراء العراقي، في مقال له نشر بصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، على أن استقرار العراق هو استقرار للمنطقة وللعالم، وإن على المجتمع الدولي أن يدعم التجربة العراقية.

وافتتح العبادي مقاله بالرد على الصورة التي نشرتها مجلة التايم الأمريكية سنة 2014، التي كانت تمثل خريطة العراق محترقة من جميع جهاتها، تحت عنوان "نهاية العراق"، وعلق العبادي حول هذه الصورة: "شكراً للقوات المسلحة العراقية والشعب العراقي، التنبؤات كانت خاطئة".

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: هل ستتخلى أمريكا عن أكراد سوريا بعد هزيمة "داعش"؟


وأوضح العبادي أنه كان يتمنى أن "يخرج العراقيون من تجربة داعش بعد القضاء عليهم موحدين، إلا أن الإجراءات الأحادية التي أقدمت عليها القيادة الكردية بإجراء الاستفتاء كانت صادمة".

وبين أن "القادة الكرد كانوا من بين القادة الذين اشتركوا في وضع دستور العراق عام 2005، وهو دستور يحمي الفيدرالية العراقية، وإجراء الاستفتاء من طرف الكرد هو عمل غير دستوري، ويتعارض مع الدستور؛ لكونه عملاً من أعمال التقسيم".

واعتبر العبادي أن "إجراء الاستفتاء يشجع بقايا داعش، ويزعزع استقرار البلاد ليس في شمال العراق فحسب، وإنما في العراق كله، وأيضاً في المنطقة برمتها".

وأشار العبادي إلى أن ما عمدت إليه القوات العراقية في كركوك من إعادة انتشار، يأتي كجزء من صلاحياته كرئيس للوزراء، وأنه يجب عليه التصرف وفقاً للدستور.

ونفى أن تكون القوات التي انتشرت في كركوك "ذات لون واحد أو صبغة طائفية أو عرقية معينة"، مؤكداً أنها "تتألف من كافة الجماعات الدينية والعرقية في العراق".

وبين رئيس الوزراء العراقي أن "ما جرى في كركوك ليس هدفه المواطنين الكرد، وإنما عملية إعادة سيطرة السلطة الاتحادية على كافة المناطق التي فقدت السيطرة عليها منذ العام 2014".

وذكر العبادي أنه أعطى أوامر صريحة بضرورة عدم إثارة أي صراعات أو مناوشات، وأنه شدد على أن تعمل القوات الداخلة إلى كركوك على حماية المواطنين، والدفاع عن أنفسهم إن تعرضوا لإطلاق نار.

واستعرض العبادي سنوات من عدم الاستقرار الاقتصادي من جراء بيع النفط بطرق غير دستورية من قبل سلطات الإقليم الكردي، الذي بات على وشك الإفلاس من جراء تلك السياسات، بحسب قوله، متهماً المسؤولين الكرد بالفساد.

وأكد أن حكومته "ستعمل على معالجة التوزيع غير العادل للثروات الوطنية، سواء في إقليم كردستان أو عموم العراق".

وبين أن أمام العراق الآن مهمة إعادة الإعمار، وترسيخ الديمقراطية، بحيث تكون الدولة قادرة على حماية كل المواطنين بما يضمن حقوقهم.

وأضاف: "لن نسمح ببذر بذور الشقاق مرة أخرى، وأحث القيادة في كردستان العراق على أن لا تعمل بشكل انفرادي أو غير دستوري، بناء على ما يتخذه عدد قليل من القادة الذين يقفون ضد إرادة الأمة"، منبهاً سلطة كردستان إلى أن عليها "الاعتراف بسلطة الدستور والدخول في حوار على هذا الأساس".

ودعا العبادي إلى ضرورة أن يقدم المجتمع الدولي الدعم للعراق، ودعا أيضاً القوى الإقليمية إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق، مشدداً على أن "العراق بات قادراً على أن يدير أموره بنفسه بشكل ديمقراطي، وأنه على المدى المتوسط فإن العراق بحاجة إلى تقديم الدعم لاقتصاده".

وختم العبادي مقاله بالتأكيد على أن استقرار العراق كدولة موحدة هو الخيار الأفضل لاستقرار المنطقة والعالم.
رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=8627
تاريخ الإضافـة 20/10/2017 - 17:51   آخـر تحديـث 17/01/2018 - 13:54   رقم المحتـوى 8627
محتـويات مشـابهة
خلال وفداً من السادة العلماء-المرجع النجفي: أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط
في بيان صادر من مكتبه: بعد هزيمة امريكا وحلفائها في العراق وسوريا فكروا بفتنة جديدة لعلهم يتمكنوا من تعويض هزائمهم السابق
المرجع النجفي: الجيل الشاب مستقبل العراق ويجب وضع آليات وسبل للارتقاء بدوره
في بيانه الأسبوعي-آية الله السيد المدرسي:الشعب العراقي بكل أطيافه يستحق التهنئة بالانتصار على أشرس عدو وأخطر مناور
هذا ما تحقق في اليوم الاول لعمليات تحرير بادية الجزيرة الكبرى بالعراق