قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
خطیب جمعة طهران: استفتاء كردستان العراق خيانة وجميع العالم لم يعترف به رسميا

خطیب جمعة طهران: استفتاء كردستان العراق خيانة وجميع العالم لم يعترف به رسميا
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم




أكد خطيب جمعة طهران المؤقت، بأن اميركا انتهكت الاتفاق النووي ولم تبق منه شيئا لامن نصه ولا من روحه.
وخلال خطبتي صلاة الجمعة بطهران، قال آية الله احمد خاتمي، ان أميركا نقضت نص الاتفاق النووي وروحه، ولم تبق شيئا من الاتفاق، مضيفا ان مسؤولينا قالوا بصوت واحد ايضا ويقولون ان الاتفاق غير قابل لإعادة التفاوض، وهذا موقف صحيح ونحن ندعمه ونعززه.
وصرح آية الله خاتمي: يجب تعزيز هذا الموقف، فهو موقف يليق بشأن وعزة الشعب الايراني، وباعتباري خطيبا للجمعة وباعتبار ان صلاة الجمعة منبرا لحديث الشعب، أقول للمسؤولين أنه لابد من الثقة بالله وبالشعب.
وأضاف مخاطبا المسؤولين: لا تثقوا بالدعم الاوروبي.. وصحيح اننا لسنا في صراع مع اوروبا ومن الجيد ان مسؤولينا لديهم تعامل معها، لكن كونوا على ثقة بأنه اذا كان مقررا ان تختار اوروبا بين ايران وأميركا، فإنها ستختار أميركا، فلا تعولوا على دعم الاوروبيين.
وتابع: مسؤولينا المحترمين! لقد قلتم جميعكم بصوت واحد أن اميركا انتهكت الاتفاق النووي، والا ان مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي دافعت عن اميركا، وتقول لم يحصل انتهاك للاتفاق.
وأشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى إجراء الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق، وقال: ان مسؤولي كردستان العراق لم يكترثوا بالنصائح، وقد ارتكبوا الخيانة بإجرائهم الاستفتاء، ولكن من حسن الحظ ان جميع العالم لم يعترف رسميا باستفتاء إقليم كردستان العراق، حتى أن اميركا سيدة الصهاينة اكتفت ببيان ولم تعترف رسميا، والكيان الصهيوني ورغم انه كان يدعمهم الا انه لم يعترف بهم رسميا، ويبدو ان اميركا والصهاينة يقومون بالمراوغة.
وشدد على ضرورة تعزيز التعاون بين ايران وتركيا وروسيا بأسرع ما يمكن، وإنشاء تحالف قوي، ولا يسمحوا لهذه البذرة بالنمو وأن يقضوا على المؤامرة في المهد.
وتطرق آية الله خاتمي الى حادث لاس فيغاس، حيث قام شخص بإطلاق النار وقتل قرابة 60 شخصا وأصاب 500 آخرين، وأوضح: ان قتل الابرياء أمر مدان في اي مكان بالعالم، سواء لاس فيغاس او البحرين او سوريا.. ولكن ان نكون لاأباليين تجاه قتلى اليمن والبحرين وسوريا ونفكر فقط بقتلى لاس فيغاس فهذا نفاق.
وأكمل: لقد جاء في الاخبار ان هذا القاتل واصل إطلاق النار لفترة استغرقت 72 دقيقة وقد قام بتبديل مخازن الاسلحة بهدوء.. متسائلا: هل ان اميركا مقتدرة هنا؟ ومن الافضل ان تتعلموا من قوى الامن الداخلي الايرانية التي تقضي على المتآمر قبل تنفيذ المؤامرة.
ودعا خطيب جمعة طهران من الشعب الاميركي بأن يطالبوا مسؤوليهم وإدارتهم بأن يفكروا بأمن مواطنيهم بدلا من حشر أنوفهم في شؤون الدول الأخرى.
وفي الشأن الداخلي، أكد آية الله خاتمي ان موجة التهجم التي يتعرض لها رئيس السلطة القضائية، انما هي ثمن محاربته الفساد والمفسدين ومثيري الفتنة، وقد نفت وزارة الامن واستخبارات الحرس الثوري التهم الملفقة التي أطلقت ضد آية الله صادق آملي لاريجاني، وتوقعت ان يتعرض مسؤولون آخرون لهكذا اتهامات، مضيفا ان هذه التهم الباطلة تذكرنا بالاتهامات التي كانت تساق ضد الشهيد آية الله بهشتي ولنفس الأسباب.
رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=8605
تاريخ الإضافـة 06/10/2017 - 17:27   آخـر تحديـث 06/12/2017 - 20:26   رقم المحتـوى 8605
محتـويات مشـابهة
في بيان صادر من مكتبه: بعد هزيمة امريكا وحلفائها في العراق وسوريا فكروا بفتنة جديدة لعلهم يتمكنوا من تعويض هزائمهم السابق
المرجع النجفي: الجيل الشاب مستقبل العراق ويجب وضع آليات وسبل للارتقاء بدوره
في بيانه الأسبوعي-آية الله السيد المدرسي:الشعب العراقي بكل أطيافه يستحق التهنئة بالانتصار على أشرس عدو وأخطر مناور
هذا ما تحقق في اليوم الاول لعمليات تحرير بادية الجزيرة الكبرى بالعراق
المدرسي في بيانه الأسبوعي:ارجو من الاخوه الاكراد “الاندماج أكثر فأكثر مع الشعب العراقي”.