الأزهر يشيد بقرار الأمم المتحدة بشأن القدس.. ويدعو ترامب لسحب قراره AbwaabIq.com ​السيد علي فضل الله​:الشعب الفلسطيني أبدى ولا يزال، عزيمة وإرادة واستعداداً للتضحية، رغم كلّ ما يعانيه من واقع اقتصادي واجتماعي صعب، AbwaabIq.com من مجمع السيدة الزهراء في صيدا-الشيخ النابلسي: القدس ليست أرضا قابلة للهبة والتنازل AbwaabIq.com القدس ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة AbwaabIq.com خلال وفداً من السادة العلماء-المرجع النجفي: أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط AbwaabIq.com
قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
عبدالحليم محمود.. شيخ أزهر بدرجة رئيس وزراء

عبدالحليم محمود.. شيخ أزهر بدرجة رئيس وزراء
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

حفظ القرآن الكريم في سن مبكرة، لم يكتف بالدراسة في الداخل بل أصر على إكمال تعليمه فحصل على الدكتوراة من جامعة السربون الفرنسية، أجبر الرئيس الراحل محمد أنور السادات على التراجع عن قراراته الخاصة بتقليص صلاحيات شيخ الأزهر الشريف... إنه الشيخ عبدالحليم محمود، أحد أبرز شيوخ الأزهر في القرن المنصرم.



ولد 12 مايو 1910 بقرية السلام مركز بلبيس في الشرقية لأسرة شريفة من «أعيان الريف» ينتهي نسبها إلى الإمام الحسين بن على، درس في الأزهر الشريف وتتلمذ على يد عدد من العلماء منهم الشيخ محمود شلتوت، ومحمد مصطفى المراغي، وسليمان نوار.

الشيخ عبدالحليم حصل على الشهادة العالمية عام 1932، وسافر إلى باريس لإكمال تعليمه فحصل على الليسانس في تاريخ الأديان والفلسفة من جامعة السربون عام 1937، ونال الدكتوراة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى عن موضوع «أستاذ السائرين الحارث بن أسد المحاسبي»، رغم اندلاع الحرب العالمية الثانية.

عقب عودته من فرنسا، عمل «عبدالحليم» مدرسًا لعلم النفس بكلية اللغة العربية، وتمت إحالته إلى التأديب بسبب مذكرة تقدم بها بعنوان «الأزهر في دور الاحتضار» انتقد فيها الأزهر وطالب بإصلاحه، ثم أستاذًا للفلسفة بكلية أصول الدين ثم عميدًا للكلية، واختير عضوًا بمجمع البحوث الإسلامية.

وخلال عمله أمينًا للمجمع وأمينًا لمؤتمر علماء المسلمين بدرجة وكيل وزارة، تصدى لمحاولات تحريف بعض آيات القرآن وأسس عددا من اللجان منها المسجد الأقصى وإحياء التراث الإسلامي، وعين وكيلاً للأزهر وهو في سن الستين وقام وعلماء الأزهر بدور كبير في التعبئة المعنوية للجيش عقب هزيمة 67.

اهتم الإمام الراحل خلال توليه وزارة الأوقاف بتجديد المساجد وأنشأ هيئة الأوقاف المصرية، وبعد عام من توليه مشيخة الأزهر قدم استقالته إلى الرئيس الراحل محمد أنور السادات بسبب تقليص صلاحيات شيخ الأزهر لصالح وزير الأوقاف بعد إصدار القرار الجمهوري رقم 1098 لسنة 1974، ونتيجة لعدم رد الرئيس الراحل قدم «عبدالحليم» طلب بتسوية معاشه الأمر الذي أثار ضجة كبيرة اضطر على إثرها السادات لإصدار قرار يحفظ لشيخ الأزهر مكانته وعاد شيخ الأزهر لعمله مرة أخرى واهتم بالتوسع في إنشاء المعاهد والكليات الأزهرية، واهتم بتطبيق الشريعة الإسلامية.

وحول استقالة الشيخ عبدالحليم، يحكي الدكتور محمود جامع، حسبما ذكر الموقع الرسمي للأزهر على الإنترنت، أن «الشيخ عبدالحليم محمود اشترط للعودة للمشيخة تطبيق الشريعة وأن يكون شيخ الأزهر بدرجة نائب رئيس جمهورية، وعقب ذلك دعاه الرئيس الراحل إلى ميت أبوالكوم وقال السادات له: لك ما طلبت، وجعل شيخ الأزهر بدرجة رئيس وزراء».

وخلال توليه المشيخة، تعرض الأزهر لانتقاد من قبل المحكمة العسكرية التي تصدت للحكم في قضية جماعة «التكفير والهجرة» بعد استعانتها بعدد من علمائه لإبداء الرأي في فكر الجماعة، وأصدر الشيخ عبدالحليم محمود بيانًا رفضت الصحف نشره باستثناء صحيفة «الأحرار»، قال فيه: «المحكمة لم تمكن علماء الأزهر من الاطلاع على آراء هذا التنظيم أو الاستماع إلى شرح من أصحابه، والاطلاع على كافة الظروف التي أدت بهم إلى هذا الفكر، واكتفت بأن عرضت عليهم المحضر الذي سجلته النيابة من أقوال ومناقشات، وهذا لا يرقى أن يكون مصدرًا كافيًا يقوم عليه بحث العلماء».

ودافع «عبدالحليم»، الذي رحل عن عالمنا 1978، عن اللغة العربية، واهتم بقضايا الأمة الإسلامية، ومن أبرز مؤلفاته: الإسلام والشيوعية، الإسلام والإصلاح، الجهاد في الإسلام، قضية التصوف، منهج الإصلاح الإسلامي في المجتمع.
رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=8376
تاريخ الإضافـة 07/06/2017 - 17:31   آخـر تحديـث 03/01/2018 - 01:49   رقم المحتـوى 8376
محتـويات مشـابهة
من مجمع السيدة الزهراء في صيدا-الشيخ النابلسي: القدس ليست أرضا قابلة للهبة والتنازل
الأزهر يشيد بقرار الأمم المتحدة بشأن القدس.. ويدعو ترامب لسحب قراره
المرجع الحائريّ يستنكر بشدة اعتراف الرئيس الأمريكي بشأن القدس عاصمة للكيان الصهيوني
القدس عاصمة فلسطين الابدية؛ الشيخ نعيم قاسم : مع تحرير فلسطين نكون قد حررنا المنطقة العربية
الشيخ نعيم قاسم: العقوبات الاميركية والتهديدات الاسرائيلية لن تثنينا عن المقاومة