الأزهر يشيد بقرار الأمم المتحدة بشأن القدس.. ويدعو ترامب لسحب قراره AbwaabIq.com ​السيد علي فضل الله​:الشعب الفلسطيني أبدى ولا يزال، عزيمة وإرادة واستعداداً للتضحية، رغم كلّ ما يعانيه من واقع اقتصادي واجتماعي صعب، AbwaabIq.com من مجمع السيدة الزهراء في صيدا-الشيخ النابلسي: القدس ليست أرضا قابلة للهبة والتنازل AbwaabIq.com القدس ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة AbwaabIq.com خلال وفداً من السادة العلماء-المرجع النجفي: أن ثقافة الأُمة الواحدة تبدأ بعمل وسلوك رجال الدين في جميع الطوائف العراقية قبل المواطن البسيط AbwaabIq.com
قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
أزهريون يطلقون حملة لتطهير المشيخة من الخوارج والوهابية

أزهريون يطلقون حملة لتطهير المشيخة من الخوارج والوهابية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

    


 
نظمت كلية الدعوة الإسلامية وأصول الدين بالأزهر، أمس، ندوة بعنوان "ماذا قدم الأزهر لمصر وللإسلام"، حيث أكدت أن القضية ليست في مؤسسة دينية وشيخه قدر ما هو رغبة في النيل من الثوابت الدينية التي بدأت بالحديث منذ سنوات، مشددة أن الأزهر سيبقى مهما حاول البعض النيل منه، وان الدعوات تسئ للدولة المصرية قبل الأزهر كونه أحد المؤسسات القائمة لأجل الحفاظ على ريادتها. 
وقال الدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية بالأزهر، أن الأزهر الذي مكث بعلمه النافع في الناس منذ عصور سحيقة باقي، وبينماالميراث المحمدي، ومنذ الف سنة يؤدي رسالته، وبات مقصد وكعبة للعلم. 
وأشار فاروق، أن الناس لم يقصدوا الأزهر مرة وخذلهم بل إنه كان سباقا في تاريخ الثورات والحركات التحررية، بل إنه يرسل أبنائه إلى العالم أجمع، وبات المرجعية السنية الوحيدة في العالم. 
وشدد عميد الدعوة، أن الثورة التكنولوجية جعلت هناك طوفانا للالحاد والتشيع السياسي تحاول أن تعصف بشبابنا، ما جعل العبأ أشد، وبات أبناؤنا بحاجة إلى مزيد من العمل لتحصينهم حتى لا ينجرفوا ورائها، مشددا أن جهود شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب مستمرة في مواجهة الارهاب
واختتم فاروق قائلا "هناك فئة مضللة في الإعلام تريد أن تنال من الأزهر، بينما العالم يمجده"، مشددا أن الهجوم لا يسئ للأزهر بقدر ما يسئ للدولة المصرية كون الأزهر احد أركانها.
وأطلق فاروق حملة لتطهير الازهر من الأفكار الوهابية والخوارج، مشددا أن الأزهري من قامت به ثلاث خصال اشعري المذهب، ويؤمن بالمذاهب الأربعة، وأن يكون متصوفا. 
بينما أكد الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعه الأزهر السابق، أن الأزهر سيظل قبلة العالم، وانه ينفق من أوقافه على أبناء الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، وأن المراد الدين وليس هو. 
وقال إن المناهج الأزهرية تقوم على مثلث لا يوجد في أي مؤسسة علمية في العالم، وهي المنقول المتمثل في القرآن والسنة، والمعقول وهو كل أدوات العقل التي تعود على فهم النصوص فهما متكاملا، واخيرا علوم الدنيا، ومشددا أن الإبقاء على العلوم الدنيوية هو إصرار على تقديم الرسالة التي سبق وأن قدمها الأزهريين أمثال الحسن بن الهيثم، وومحمد بن يونس المصري في الجمع بين علوم الدين والدنيا قبل أن يوجد جامعات القاهرة وغيرها. 
وتابع، لدينا تاريخ ومراجع تشهد بها الكتب والوثائق التي تحتفظ بها الدار المصرية، مشددا أن النهضة التي صنعها محمد علي لم تقم سوى بعلم الأزهر حيث خرجت 9 بعثات كلها من الأزهريين، وفي مقدمتهم شيخنا رفاعة الطهطاوي الذي أسس كلية الألسن الآن، والمدرسة الفنية العسكرية، لافتا إلى أن أول مدرسة طب أنشأها الأزهر قبل وجود أي جامعة في مصر ووجود القصر العيني. 
وأشار الهدهد إلى أن الطالب الأزهري لديه المثلثات الثلاثة، فنشا الأزهري على أنه لا تخلصي بين العقل والنقل ولا الدين والدنيا لأنهم متفقون، مؤكدا أن هذا التكوين لا نظير له في العالم كله فالازهر صمام أمان. 
وأستنكر الهدهد، الحملة ضد المشيخة والتراث قائلًا "لا أجد أمة تهاجم تاريخها مثلما يفعل هؤلاء"، متسائلًا أين كانت جامعة القاهرة التي تبرعت بأرضها امرأة وتبرعت لإنشاءها امرأة ولم تدرس المرأة فيها قبل القرن العشرين، في حين تدرس المرأة في الأزهر قبل هذا بكثير.
'فيما قال الدكتور عبدالفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، أن الأزهر لديه منهج تربى عليه كثير من الوطنيين الذين حرروا البلاد من الاستعمار وفي مقدمتهم سعد زغلول وأحمد عرابي وعمر مكرم وغيرهم، مؤكدا أن من يهاجمون الأزهر هم غوغائيون وجهال ومكابرين لا يعرفون قيمته وان العالم يقدر مصر بازهرها لا بدونه. 
وأكد العواري أن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الصبور التقى لا يتعامل مع هذه الأزمات الا بحكمه فهو دائما ما يبتسم قائلا لن يضروكم الا أذى، مستنكرا هجوم البعض على الأزهر دون أن ينشغل بمهنته ف يتقنها.
رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=8221
تاريخ الإضافـة 19/04/2017 - 17:35   آخـر تحديـث 17/01/2018 - 11:19   رقم المحتـوى 8221
محتـويات مشـابهة
خطيب المسجد الأقصى المبارك يُدين حملة الإبادة بحق مسلمى ميانمار
هافنغتون بوست: ترامب يثني على البحرين قبل أيّام من حملة قمع وحشية
رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله: هناك حملة شرسة على محور المقاومة يقودها الرئيس الأميركي
الازهر:لا يوجد دليل من القرآن والسنة على تحريم تهنئة المسيحيين بأعياد الكريسماس- والسلفية والوهابية تشنها حربا
حملة فلسطينية في مئوية «وعد بلفور» تطالب لندن بالاعتذار والاعتراف بفلسطين