آية الله العظمى بشير النجفي: يجب أَن نقدم للعالم صورةً حقيقيةً عن الإِسلام المحمديِّ الأَصيل عبر الإعلام AbwaabIq.com من داخل الصحن الحسيني الشريف،السيد الصافي: لابد أن يسمع الإنسان للحق ويستثمر الفرصة وإلا فسيرى ما لا يحمد عقباه AbwaabIq.com المرجع السيد الحكيم يجدد دعوته لأن تكون مجالس العزاء مكرسة لقضية سيد الشهداء (ع) AbwaabIq.com في بيانه الأسبوعي-آية الله السيد المدرسي: الانتصار على الإرهاب استحاق وطني يجب استثماره لبناء وطن تسوده العداله والكرامة AbwaabIq.com من على منبر جامع الرحمن- الشيخ عادل الساعدي:مجتمعاتنا الإسلامية تعاني اليوم من الوقوع في أسر الماديات والتذلل للشهوات أكثر من أي زمنٍ مضى، AbwaabIq.com
قال عليه السلام : كفى بالمرء منقصه أن يعظّم نفسه ...غرر الحكم | قال عليه السلام : أشدّ الناس نفاقا" من أمر بالطاعة و لم يعمل بها ، و نهى عن المعصية و لم ينته عنها ...غرر الحكم | قال عليه السلام : لا ينصح اللئيم أحدا" إلاّ عن رغبة أو رهبة ، فإذا زالت الرغبة و الرهبة عاد إلى جوهره ...غرر الحكم | قال عليه السلام : إذا لم تكن عالما | قال الامام علي « عليه السلام » من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها | قال الامام الصادق (ع) : إذا دعوت فظنَّ حاجتك بالباب . | عن ‏أمير_المؤمنين عليه السلام الْإِيمَانُ مَعْرِفَةٌ بِالْقَلْبِ وَإِقْرَارٌ بِاللِّسَانِ وعملٌ بِالْأَرْكَانِ نهج البلاغة 📚 |
مسائل فقهية من كتاب فقه الطب للسيد الشهيد محمد صادق الصدر (قدس ))

مسائل فقهية من كتاب فقه الطب للسيد الشهيد محمد صادق الصدر (قدس ))
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

ونبدأ بسمهِ تعالى :

 

 

مسألة 1- قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :- " إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم " . ما مدى صحة هذا الحديث وهل أن كل ما حرم على

الإنسان لا يجوز استخدمه في العلاج ؟

باسمه تعالى: هو حديث ضعيف سندأً ومحمول على الجانب الأخلاقي ، إلا أنه مطابق للقاعدة الفقهية من حيث عدم جواز ذلك إلا مع الضرورة والإنحصار .

مسألة 2- طفل له ستة أصابع في كل قدم ويريد أهله أن يقطعوا هذا الأصابع الزائدة ، وأذا قطعوها هل يترتب عليهم حكم ؟

باسمه تعالى : إذا كان القطع ليس بضرر كبير على الطفل ولا يحصل له تشويه فلا بأس .

مسألة 3- ما هو حكم صاحب المرض المزمن مثل القرحة، بالنسبة لصوم شهر رمضان وهو مأمور بتناول الدواء يومياً من قبل الطبيب المختص ؟

باسمه تعالى : يجوز الإفطار ويقضي ولا يكفر .

مسألة 4- هل يستطيع الإنسان أن يبيع عضواً من أعضائه كالعين أو الأذن أو الكلية وهو على قيد الحياة ؟

باسمه تعالى : ذلك جائز مع حصول الضرورة لدى الآخر ولم يقع المعطي في ضرورة . وإن كان الغالب خلافه.

مسألة 5- إذا باع الورثة أعضاءً من جسد الميت لبعض المرضى ، لمن تعود هذه الأموال ، وهل هي أموال حلال؟

باسمه تعالى : إذا كان البيع جائزاً فهو ميراث .

مسألة 6- هل يجب تخميس الأعضاء التي تم شراؤها من شخص وزرعها في شخص آخر ؟

باسمه تعالى : كلا ، إذا كان الثمن مخمساً وإلا فيجب تخميسه فقط .

مسألة 7- لو أجريت لشخص عملية إبدال كلية ، فهل يجب دفن الكلية المريضة التي تم استئصالها ؟

باسمه تعالى : تعم تلفّ في خرقة وتدفن .

مسألة 8- لو استخرج من بدن الميت أحد الأعضاء من أجل زرعه لآخر ، فهل يجب غسل مس الميت على كل من يمس ذلك العضو ؟

باسمه تعالى : نعم إذا متكون من عظم ولحم على الأحوط وجوباً وإلا فلا .

مسألة 9- الرأي الطبي يقول بأنه يمكن الاستفادة من دم بعض الحيوانات (الدم المركز وهو الكريات الحمر فقط) بعد معالجتها طبياً بمواد كيماوية لتصبح صالحة للإنسان . ما رأي الشرع بذلك ؟

باسمه تعالى : لا دليل على حرمته .

مسألة 10- هل في تناول (أبو الجنيب) إشكال شرعي بالنسبة للعلاج من الأمراض ؟ باسمه تعالى : مع الضرورة والانحصار به فلا بأس .

*****

 

مسألة 11- بعض الأدوية الدهنية والمراهم المستخدمة لعلاج الأمراض الجلدية ، هل هي مبطلة للوضوء ؟ وفي حالة إبطاله للوضوء ما حكم من توضأ وصلى وهذه المواد على جسده وخصوصاً على أعضاء الوضوء ناسياً أو جاهلاً بالحكم ؟

 

باسمه تعالى : إذا كان الدهن قليلاً بحيث ليس له جرم عرفاً أو هو عرض وليس بجوهر جاز الوضوء عليه . وإلا لم يجز . ولو توضأ في صورة عدم الجواز أعاد أو قضى .

 

مسألة 12- هل يجوز استعمال بعض الأدوية التي يكون مشكوكاً بأنها تحتوي على مواد مخدرة؟

 

باسمه تعالى : نعم .

 

مسألة 13- البخاخ المستعمل لعلاج الربو والحساسية سواء كان عن طريق الأنف أو الفم هل يبطل الصوم ؟

 

باسمه تعالى : الظاهر أنه مفطر لأنه يحتوي على أدوية زائدة على الأوكسجين .

 

مسألة 14- ما حكم دواء الأنسولين الذي يستخدم لعلاج مرض السكر والمصنوع من غدة البنكرياس الموجودة والمستخرجة من بدن حيوان الخنزير .

 

باسمه تعالى : هو نجس ولا يجوز استعماله إلا مع الضرورة والانحصار .

 

مسألة 15- الأدوية التي تحتوي على مواد مخدرة يقوم الطبيب بإعطائها للمريض حسب ما برى من المصلحة، ولكن البعض يخالف إرشادات الطبيب وبأخذ كمية من هذه الأدوية يكون أكثر مما قرر له الطبيب . فها يجوز لمثل هؤلاء المرضى أن يخالفوا إرشادات الطبيب شرعاً ؟

 

باسمه تعالى : إذا لم يكن فيه ضرر معتد يه فلا بأس .

 

مسألة 16- إذا قام الطبيب بإعطاء الدواء إلى مريض ظاناً بأنه الدواء المناسب لعلاجه وتوفي المريض نتيجة المضاعفات التي سببها هذا الدواء . فهل يجب على الطبيب شيء في حالة صحة ظنه وعدم صحته ؟

 

باسمه تعالى: يضمن الطبيب الديّة فيما إذا كان المريض بالغاً عاقلاً وأذن للطبيب في علاجه ولم يقصر في العلاج . وأما بخلافه فالقصاص .

 

مسألة 17- ما حكم استخدام بعض الصمامات القلبية مثلاً للإنسان خصوصاً صمام الخنزير ، هل هلو جائز مع الاضطرار وبدونه وكذلك مع التفضيل ؟

 

باسمه تعالى : كل ذلك جائز مع الاضطرار .

 

مسألة 18- طالبات وطلاب كلية الطب يقومون بدراسة الأعضاء التناسلية والبولية لكلا الجنسين وبصورة عملية أي تطبيقية . فهل يجوز ذلك أن ينطوي تحت قاعدة حرمة النظر إلى عورة الغير ؟

 

باسمه تعالى : هو حرام أكيداً . لكن في حدود ما يتوقف عليه نجاحهم في الامتحان فهو جائز .

 

مسألة 19- إذا قام طبيب بإجراء عملية لمريض في منطقة الوجه فأثرت على عينه ففقدها ، هل يجب على الطبيب شيء علماً أن التأثير على عين المريض كان نتيجة لخطأ الطبيب ؟

 

باسمه تعالى : يضمن دية العين .

 

مسألة 20- يقوم بعض الأطباء بالاعتماد على تشخيص طبيب أخر بالحكم على مرض بعض المرضى ، فلو قام طبيب باستئصال أحد أعضاء المريض اعتماداً على تشخيص طبيب أخر ، وبعد فترة من الزمن راجع المريض طبيباً آخر فظهر أنه غير مصاب بهذا المرض وأن الاستئصال كان خطأ ، فها يجب على الطبيب القيام بعملية الاستئصال شيء أم لا ؟

 

باسمه تعالى إذا ثبت ذلك بالاطمئنان والقناعة فعليه الدية .

 

 

مسألة 21- هل يجوز إجراء عمليات التجميل بتغيير الشكل العام للوجه أو بعض الملامح ؟

 

باسمه تعالى: لا أعتقد أن هناك دليلاً على الحرمة إذا لم يكن فيه ضرر معتد به والآية الكريمة محمولة ظاهراً على الجانب الأخلاقي .

 

مسألة 22- مسلم احتاج إلى إبدال أحد أعضاء بدنه وقام كافر ببيع ذلك العضو إلى هذا المسلم فهل يجوز إجراء مثل هذه العملية ؟

 

باسمه تعالى : نعم وخاصة مع الضرورة .

 

مسألة 23- ما حكم الختان بالأجهزة الكهربائية الحديثة ؟ علماً أنه في بعض الأحيان يسبب ضرراً لكنه أسرع من الطريقة المتعارف عليها ؟

 

باسمه تعالى : حسب ما وصف الثقات لنا فإنه صحيح ولكن يجب التدقيق فيه وتجنب الضرر.

 

مسألة 24- في بعض الأمراض النسائية بقوم الطبيب بفحص المرأة بتعريتها تماماً ، وقد يقوم بلمس الجسد فيها وإدخال أجهزة طبية في القبل أو الدبر ، وقد يثار شهوة بعض النساء نتيجة الفحص ، فهل جائز هذا مع الانحصار بالطبيب دون الطبيبة ؟

 

باسمه تعالى : هذا حرام أكيداً . وإنما بكشف الطبيب من جسمها بمقدار الضرورة فقط . ولا يجوز الرجوع إلى الطبيب الرجل إلا في وقت الضرورة والانحصار .

 

مسألة 25- ما حكم ختان المرأة وهل هو جائز شرعاً أم لا ، وعلى كلا التقديرين هل هناك علة شرعية أو وضعية علماً أن بعض الفرق تجيز ذلك.

 

باسمه تعالى : ختان المرأة مستحب وليس واجباً ، ويستحب القطع القليل جداً والحكمة فيه تقليل الإحساس الجنسي لإطالة عملية الجماع .

 

مسألة 26- ما حكم عملية عقد الرحم ؟ وما حكم الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية سواء كان عالماً بالحكم أو جاهلاً به ؟

 

باسمه تعالى : عقد الرحم بدون ضرورة وانحصار حرام وعليه دية . فإن كان جاهلاً فعليه الدية إلا أنه لا يأثم لجهله .

 

مسألة 27- ما حكم استخدام اللولب مع العلم أن هناك نوعين منه ، أحدهما يمنع صعود الحيوين المنوي إلى البيضة من أجل التلقيح والآخر يمنع انغراز البيضة المخصبة في جدار الرحم ؟

 

باسمه تعالى: النوع الثاني في السؤال محرم على الأحوط وجوباً ولكن إذا أحرزنا تأثير الجهاز بالنحو الأول فلا بأس. غير أن المعروف أن أغلبها ليس كذلك .

 

مسألة 28- بعد ما علمنا أن وضع اللولب حرام على الأحوط وجموباً فهل يجب عليها رفعه ؟

 

باسمه تعالى : لا يجب رفعه وأنما يحرم وضعه فقط .

 

مسألة 29- هل يجوز للمرأة استعمال مانع الحمل وهل يشترط رضا الزوج في ذلك

 

باسمه تعالى : بكرة منع الحمل جائزة وإن كان الأحوط استئذان الزوج إذا لم تكن ضرورة للمنع

 

مسألة 30- هل يجوز للمرأة استئصال المبيضين علماً أنها لو فقدتهما تعرضت لمضاعفات منها الدخول في سن اليأس مبكراً، والتعرض إلى ما ينطوي من أعراض تحت مرحلة هذا السن مما يؤدي إلى نفور الزوج عن زوجته ؟

 

باسمه تعالى : هذا لا يكفي سبباً للجواز من دون علة مباشرة .

 

 

 

 

*****

 

مسألة 31- فتاة بكر أعتدى عليها شخص فهل يجوز القيام بعملية إسقاط للجنين لحمايتها من (الحد العرفي) الذي يقام عليها من قبل ذويها في حالة رضاها بالاعتداء أو كانت مكرهة ؟

 

باسمه تعالى : إذا كانت تخاف على نفسها من القتل باحتمال معتد به جاز الإسقاط .

 

مسألة 32- شخص مجهول قام بالاعتداء على امرأة فحملت منه ، وعند الولادة سئلت عن أبيه فأجابت أنها لا تعرفه فإلى من ينسب الولد شرعاً ؟

 

باسمه تعالى : ليس له شخص محكوم بحكم الأبوة شرعاً.

 

مسألة 33- هل يجوز أخذ حبوب طبية ينصح الطبيب بأخذها لمرض شديد لكنها تمنع من الاستيقظ لصلاة الصبح ؟

 

باسمه تعالى : لا بأس من هذه الناحية .

 

مسألة 34- بعض طلبة الكليات والمعاهد يؤجلون عن الدراسة لمدة سنة أو أكثر ( تأجيل طبي ) وذلك بإجراء عملية جراحية لهم ، مثل عملية قلع الزائدة الدودية من دون احتياج فعلي لإجراء مثل بلك العملية ، ولكن يكون التأجيل هو السبب في إجراء العملية فهل هذا جائز ؟ وما حكم الطبيب الذي يقوم بمثل هذا الاجراء ؟

 

باسمه تعالى : ليس هذا سبباً كافياً للجواز وإذا علم الطبيب بالسبب لم يجز له إجراء العملية .

 

مسألة 35- هل يجوز النظر إلى الأفلام الطبية والعلمية التي تعرض في جهاز التلفاز من باب الفائدة العلمية والثقافية علماً أن هذه الأفلام قد يضطر الناظر لها للوقوع في النظر المحرم ؟

 

باسمه تعالى : مع تحقق النظر المحرم فهو ممنوع لأن هذه الاستفادة لا تدخل في الضرورة .

 

مسألة 36- لو فرضنا أن امرأة أرضعت ولد بنتها 15 رضعة مشبعة ولكن بواسطة ما يسمى ب(الممة) وأنبت اللحم هل ينشر الحرمة أي حرمة الزوجة على زوحها ؟

 

باسمه تعالى : كلا

 

مسألة 37- الماء الذي تراه المرأة قبل الولادة طاهر أم لا ؟ وكذلك الرطوبة التي تخرج من المرأة عند المداعبة طاهرة أم لا ؟

 

باسمه تعالى : هذا كله طاهر ، لا يترتب عليه حدث ولا خبث .

 

مسألة 38- رجل ضرب زوجته ضرباً أدى إلى إسقاط الجنين الذي تحمله ، علماً أن الحمل قد مضى عليه 80 يوماً، ما الحكم المترتب على الزوج ؟

 

باسمه تعالى : يدفع إلى الزوجة دية الجنين حسب عمره .

 

مسألة 39- من يتحمل الدية إذا طلب الأبوان من الطبيبة إسقاط الجنين ؟

 

باسمه تعالى : الطبيبة .

 

مسألة 40- هل التشوه للجنين في بطن أمه عقاب له أم هو ابتلاء كسائر الابتلاءات كما يكون نوعاً من المرض على سبيل المثال ؟ وإذا كان الجواب ليس عقاباً ، فما ذنب الجنين المشوه أن يحكم عليه بالإسقاط ؟

 

باسمه تعالى : هو ليس عقوبة حتماً لعدم سبق الذنب وإنما يكون نتيجة لانطباق النظام الطبيعي عليه وليس له ذنب ، ولا يجوز الإسقاط إلا في حالات نادرة فد تكون في مصلحة الجنين ، لأنه إذا تمت ولادته صعب عليه العيش جداً حتى أنه قد يتمنى الموت دونه .

 

 

 

مسألة 41- فتاة بكر فضت بكرتها وعند الزواج قام زوجها بعرضها على طبيبة من أجل معرفة إفضاء بكارتها ، كان بسبب زواجه منها أم قبل الزواج ؟ فتسأل إحدى الطبيبات هل يجب عليها إخبار زوجها بحقيقة الأمر ، وهي أن إفضاء البكارة كان قبل الزواج ، علماً بأن هذه الفتاة قد تتعرض إلى المشاكل العرفية أم تخفي الأمر عليه ، وبهذا تكون قد أنقذت الفتاة من هذه المشاكل العرفية ولكنها قد غشت الزوج وخانت مهنتها ؟

 

باسمه تعالى : هكذا جزاها الله خير جزاء المحسنين .

 

مسألة 42- في بعض الأمراض النسائية مثل مرض (النزف الرحمي) تتوفى المرأة وبدنها بارد فلا تعرف الطبيبة أو الممرضة ، هل لمست المتوفاة قبل برد الردن أم بعده ، فهل يجب عليها غسل مس الميت أن لا ؟

 

باسمه تعالى : إذا كان الجسم بحيث لا تتغير درجة حرارته بعد الموت وجب الغسل بمجرد حصول الموت .

 

مسألة 43- إذا قام أحد الأطباء بنقل خلية ذاكرة من دماغ إنسان فاسق إلى آخر مؤمن ، وبدأ الآخر يتذكر بقوة هذه الخلية التي هي كما أسلفنا للإنسان الفاسق، أعمال كثيرة منها ترك العبادات التي هي أصلاً قد فاتت الأول مع تصوره وجزمه بها ولا يمكن إقناعه بأنه قد أصبح يعيش في ذاكرة غيره، فهل يجب عليه قضاء تلك العبادات أم لا؟

 

باسمه تعالى: في مورد السؤال لا يجب القضاء . ولمن إذا حصل هل علم بالفوات ولو وهماً وجب أن يتصرف طبقاً لعمله.

 

مسألة 44- الغدة النخامية إحدى الغدد الموجودة لدى الإنسان ، يوجد فيها هرمونان أحدهما يسمى fsh وظيفته تنشيط البيضة في المبيض ، والآخر يسمى lhووظيفته تسهيل خروج البيضة من المبيض والمحافظة عليها بيضة ناضجة عند الخروج ، وقد توصل الأطباء بتصنيع هذين الهرمونين على شكل إبر بعد سحبهما من شخص وزرعها في شخص آخر فهل هذا جائز شرعاً أم لا ؟

 

باسمه تعالى : إذا لم يكن هناك ضرر معتد به على أي منهما جاز .

 

 

مسألة 45- ورد حديث عن رسولنا الكريم صلوات الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين وقد نقل عن إبن عباس : قالوا : أخبرنا يا رسول الله كيف تؤنث المرأة وكيف تذكر ٍ، قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يلتقي الماءان فإذا علا ماء الرجل ماء المرأة أذكرت وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أنّثت .

 

1- ما هو تفسير هذا الحديث الشريف وهل هو مسند أم لا ؟ وما هي الآيات القرآنية والأدلة الشرعية بخصوص هذا الموضوع وما هو رأي الإسلام بها ؟

 

2- ما هو الحكم الشرعي بخصوص إجراء العمليات المختبرية في تطبيق مضمون هذا الحديث مختبرياً وعلمياً؟

 

3- ما هو رأي ديننا الحنيف بطلب الذكر والأنثى بالطرق العلمية مثل أطفال الأنابيب ، وفحص جنس الجنين بواسطة ما يسمى (بالسونار) وهل هو صحيح أم لا ، علماً أن هذا الجهاز سوف يقوم بمعرفة ما في الأرحام وهذا من علم الله تعال شأنه ؟

 

باسمه تعالى :

 

أولاً : إن هذه الرواية موجودة إلا أنها ضعيفة أكيداً .

 

ثانياً : هي مبنية على الفهم القديم بأن ماء المرأة يشارك في إيجاد الجنين أو قد ثبت خلافه ، وإنما تشارك ببويضتها وليس بالماء الذي يخرج منها .

 

ثالثاً : يمكن القول ، بأن معنى – علا في الرواية – هو العلو المعنوي أي السيطرة والتسلط ، فأين المائين تسلط على الآخر كان الجنين على طبقه .

 

رابعاً : طبقاً للنقاط السابقة فإن العمليات المختبرية ليست تطبيقاً للحديث . ولكن طلب الولد الذكر بشرب دواء أو القيام بأي عمل محلل جائز على أي حال .

 

مسألة 46- هناك مسألة فقهية تقول : إذا ماتت المرأة وفي بطنها جنين تشق من الجهة اليمنى ويستخرج الجنين ، ولكن لدى بعض الأطباء وجدنا أنهم يقومون بشق المرأة من أسفل السرة ويستخرج الجنين ، هل في هذا إشكال وما العلة المترتبة لهذه المسألة ؟

 

باسمه تعالى : لم يتعين موضع الشق بدليل معتبر فالأمر موكول لأهل الخبرة من الأطباء .

 

مسألة 47- أدوية التنشيط الجنسي التي تعطى للرجل لزيادة الحالة الجمسية هل هي جائزة أم لا ؟ .

 

باسمه تعالى : هي جائزة مع عدم وجود ضرر معتد به . أو كونه يخاف على نفسه الحرام عند نشاطه نها .

 

مسألة 48- هل يجوز تناول الحبوب المضعفة للغريزة الجمسية لدى الرجال ؟

 

باسمه تعالى : لا ننصح بذلك إلا مع الحاجة الملحة .

 

مسألة 49- مريض بمرض جمسي كالسيلان والسفلس ، وهذان المرضان ينتقلان إلى الزوجة بالعدوى أثناء عملية الجماع ، فهل يجوز للزوجة أن تطلب الطلاق عند رفض الزوج العلاج من مثل هذه الأمراض ؟

 

باسمه تعالى: لها أن تمنع نفسها عن جماع زوجها ولكن لا يكون الزوج مجبوراً شرعاً على الطلاق أكثر من القواعد العامة .

 

مسألة 50- ما هو رأي سماحتكم في المسألة التالية :

 

امرأة مع زوجها لديهما بويضة مخصبة أراد الأحتفاظ بها فأودعاها في بنك يحفظ مثل هذه الامور الطبية، لكن الرجل وزوجته ماتا إثر حادث وتركا البويضة المخصبة وكذلك تركا ثروة كبيرة جداً، فهل على البنك الذي يجفظ هذه البويضة المخصبة أن يتلفها أم يضعها في رحم امرأة أخرى؟ وإذا استؤجر لها رحم فهل يستحق شيء من الإرث الباقي من الزوجين ؟

 

باسمه تعالى: المولود من هذه البويضة لا يرث على اي حال لانه موجود بعد الوفاة سواء نسبناه الى أبويه أو نسبناه الى الرحم المستأجر، والثروة تذهب ميراثاً للورثة الآخرين كالإخوة. ولا تستحق المرأة أجراً منهم.

 

مسالة 51 - البول الخارج عن طريق أسطوانة بلاستيكية من الجانب الى كيس لتجميع البول هل هو ناقض للوضوء أم لا لكونه غير خارج من الموضع المعتاد؟

 

باسمه تعالى: إذا أصبح هو المعتاد أبطل الوضوء. وكذا لو صدق عليه أنه يبدل على هذه الطريقة ، وأما بدون ذلك فلا.

 

مسألة 52- لو أن شخصاً نوى الصوم وقبل طلوع الفجر أخذ قرصاً منوماً فنام الى وقت الإفطار فهل أن صومه مجزئ أم لا؟

 

باسمه تعالى: الظاهر ذلك إذا لم يشعر بالمنافاة بين نيته تلك وابتلاعه للمنوم.

 

مسألة 53- هل يجوز أستخدام عظم الخنزير ( أجلكم الله) بعد حرقه ودقّه ووضعه بالدهن وأستخدامه كطلاء للجسم المصاب بمرض الأكزمة؟

 

باسمه تعالى: لا بأس بذلك من هذه الناحية.

 

مسألة54- هل يجوز التداوي بالخمر لشفاء مرض الصرع وشربه يكون طبعاَ للضرورة والشرب على قدر الشفاء فقط؟

 

باسمه تعالى: إذا كان المرض قد اوقع صاحبه في حرج وضرورة ولا يستطيع الصبر على حاله، فلا بأس إذا كان دواء منحصراَ.

 

مسألة 55- رجلان يمشيان في إحدى بلدان أوروبا وأثناء المسير أصطدمت بهما سيارة فوقعا كلاهما على الأرض، فمات أحدهما وتهشم رأس الثاني وبقي الجسد به رمق حياة، فبادر الأطباء بإجراء عملية جراحية سريعة فأخذوا رأس الميت فوضعوه على الجسد الذي تهشم رأسه ونجحت العملية. وقام الرجل الذي نقل له الرأس خلال عدة أيام من العملية وإن كان الرجلان متزوجين ولهما أولاد وزوجات وكل من الزوجات تقول هذا زوجي. فمن هي زوجة هذا الرجل بعد إجراء العملية راجين الحكم الشرعي بالتفصيل؟

 

باسمه تعالى: هذا مجرد فرض لا واقع له ولا يمكن تطبيق الرأس على جسد آخر إلا بمعجزة.ولكن مع ذلك يمكن أن أقول إن الزوجتين تجب عليهما عدة الوفاة. ثم يعقد الرجل الجديد على زوجة صاحب الرأس أو المرأة التي يشعر هو بأنها كانت زوجته. ولكن الأحوط وجوباً أن لا يعقد نكاحه على أي منهما، كما وأن الأحوط ان لا تتزوج ايّ من المرأتين ما لم يتم طلاقهما من قبل الحاكم الشرعي برجاء المطلوبية.

 

مسألة 56- إني فتاة مصابة بمرض ألتهاب القولون المزمن مسبباً لي غازات كثيرة ليس لها وقت خاص، وتحدث عندما أنحني للركوع أو السجود وأحياناً للوضوء. وقد أعتقدت بأن صلاتي غير صحيحة ولا تقبل. فماذا أفعل وما حكم صلاتي؟

 

باسمه تعالى: إذا كان ذلك حتماً يحصل وليس وهماً واقفة مع الإيماء للركوع والسجود.

 

مسألة 57- ما حكم الدواء الذي يستلم من بلاد غير إسلامية مع عدم الوقوف على مكوناته من الناحية الشرعية؟

 

باسمه تعالى: يجوز أستعماله.

 

مسألة 58- الدهون التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي على الشعر والبشرة هل تعدّ حاجياً؟

 

باسمه تعالى: كلا إلا إذا خرجت عن المتعارف.

 

مسألة 59- إدخال ماء الرجل في رحم امرأة أجنبية بطريقة التلقيح الصناعي، هل يترتب عليهما أحكام حد الزنى.

 

باسمه تعالى: كلا وإن كان حراماً.

 

مسألة 60- إذا وضعت البيضة المخصبة في الحاضنة الصناعية وماتت فعلى من تكون الدية؟

 

باسمه تعالى: إذا كان الموت غير متعمد فلا دية ، وإن كان متعمداً أو بتفريط، فديته حسب عمر الجنين وفي ذمة الفاعل.

 

مسألة 61- السقط من الإنسان وما يسقط مع المولود(الجارة) هل هي نجسة(أي السقط والجارة)؟

 

باسمه تعالى: مقتضى الاحتياط الوجوبي نجاستها ونجاسة السقط.

 

مسألة 62- ما حكم استخدام عملية التخدير بالضرب على الرأس أو قطع أحد الشرايين عند ذبح الحيوان الكبير؟

 

باسمه تعالى : جائز . ولكنه قد يكون ظلماً أحياناً .

 

مسألة 63- أثيرت هذه الأيام ضجة حول الاستنساخ البشري وذلك عن طريق أخذ إحدى خلايا الجسم القابلة للإنقسام . كأن تكون من الأمعاء أو أي جزء آخر – بحيث تنقسم الخلايا باستمرار بحسب الخطوات الآتية لغرض إنتاج كائن طبق الأصل جسدياً من المصدر الذي أخذت منه الخلية .

 

1- تؤخذ الخلية الحاوية على المادة الواراثية المرغوبة وتعزل منها النواة باعتبارها حاوية على المحتوى الوراثي وتسميها الخلية الأولية .

 

2- تؤخذ خلية البيضة من الأنثى بعدما أزيلت منها المادة الوراثية (محتوى النواة) ، بحيث تصبح كوعاء لاستقبال المادة الوراثية للخلية الأولية ، ونسميها الثانوية .

 

3- دمج الخلية الأولية مع الثانوية ، فنحصل على خلية مستحدثة حاوية على العدد الكامل للمادة الوراثية(الكروموسات) .

 

ثم يتم إنماءها داخل رحم الأنثى ، ويتم النحكم بجنس الجنين ، فيكون الجنين ذكراً حين تؤخذ الخلية الأولية من الذكر والعكس بالعكس .

 

فهل يجوز مثل هذا الإجراء العلمي حينما تكون الأنثى التي تؤخذ منها البويضة :

 

أ‌- أحد المحارم ؟

 

ب‌- الزوجة ؟

 

ج- الأجنبي

 

وهل يجوز في حالة كون أحد الفقرات أعلاه هو المرأة التي تحمل البويضة النهائية ؟ ومن هي الأم في هذه الحال وما حكم الإرث ؟

 

باسمه تعالى : حسب الظاهر ، فإن الاستنساخ البشري يكون جائزاً حين يكون التلقيح الصناعي جائزاً ، وهو ما يكون بين الزوجين وبدون النظر إلى العورة . وأما في غير هذا المورد مما هو مذكور في السؤال ممنوع .

 

وإذا تم كما أشرنا ، كان الزوج هو الأب والزوجة هي الأم ، ويتوارثون على هذا الأساس ، لكننا مع ذلك لا ننصح باستخدامه والاهتمام به لانه يورث مشاكل عظيمة مستقبلاً في الأسرة أولاً والمجتمع ثانياً ، وهو مما لا يرضى به الدين ولا رب العالمين .

 

 

 

والحمدلله ربِ العالمين

 

وصلِ اللهم على محمد والهِ الطيبين الطاهرين

 

 

 

 

         

 

 

 

رابط المحتـوى
http://abwaabiq.com/content.php?id=5128
تاريخ الإضافـة 21/03/2016 - 08:04   آخـر تحديـث 12/10/2017 - 07:51   رقم المحتـوى 5128
محتـويات مشـابهة
آية الله العظمى بشير النجفي: يجب أَن نقدم للعالم صورةً حقيقيةً عن الإِسلام المحمديِّ الأَصيل عبر الإعلام
فقه الإعلام.. المنبر الحسيني أُنموذجاً
من خلال بيانه الأسبوعي- آية الله السيد محمد تقي المدرسي:بلادنا لا تزال تعاني من التخلف الحضاري ومن القراءة الخاطئة لرسالات الله سبحانه وتعالى
آية الله العظمى بشير النجفي: التمسك بالإِسلام المحمدي الأَصيل هو السبيل لتحقيق السعادة
السيد الصدر: العراق وايطاليا يتمتعان بخصوصية وجود الزعامة الدينية